• هذا السؤال يتردد  كثيرا . والاجابة هي : اذا مررت بتجربه عمليه او عمليتين ولاده قيصريه هذا لا يعني بالضرورة ان تكون الولاده الثالثه قيصريه ايضا. بناءا على الكليه الامريكيه لأطباء النساء والولاده ، يمكن للمرأه ان تلد ولاده طبيعيه بعد عمليتين قيصريه خصوصا للواتي خضن العمليه القيصريه لأسباب ليست دائمه مثلا : هبوط مفاجئ في نبض الجنين ، وزن الجنين كان يفوق الوزن الطبيعي، وضغية الجنين غير مناسبه للولاده الطبيعيه . أثبتت الدراسات ان اكثر من ٩٠٪‏ من النساء اللاتي خضن عمليات قيصريه كانو في الواقع بإمكانهم الولاده بصورة طبيعيه لكن بسبب حالات طارئة اثناء الولاده خضعن للولاده القيصريه مما يعني انهن كن مهيآت للولاده الطبيعيه . لذا نصيحتي لكل سيده أن تضع خيار الولاده الطبيعيه من ضمن خطة الولاده ومناقشه ذلك مع طبيبتها فهي الأدرى بوضع المرأه وامكانيه مقدرتها للولاده الطبيعيه ومن ثم تقييم الحاله اثناء المخاض فلا يمكن المغامرة بالولاده الطبيعيه لمن لديها احتماليه وقابليه لفتح الجرح السابق او حدوث جرح في الرحم . لابد من حساب السلبيات والايجابيات والتركيز اساسا على سلامه الام والجنين 🌺