💡ما الأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة بالشخير في أثناء الحمل؟
* يزداد تدفق كمية الدم في جسم الحامل خلال مراحل الحمل، ما يؤدي لاحتقان الأنف في أغلب الأحيان، وبالتالي حدوث الشخير.
* يتسبب ارتفاع هرموني البروجيسترون والأستروجين في جسم الحامل في حدوث الشخير، كلما تقدمتِ في الحمل.
* يصبح ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل من الأسباب التي تؤدي للشخير، ولهذا السبب يلزم استشارة الطبيب وعلاج ارتفاع الضغط، حتى لا يؤثر على صحة الأم والجنين.
* كبر بطن الحامل الذي يضغط على القفص الصدري، ويجعل عملية التنفس خلال النوم صعبة إلى حد كبير، يجعل الحامل أكثر عرضة للإصابة بالشخير في الثلث الأخير من الحمل.
* المعاناة من السمنة أو الوزن الزائد عن الطبيعي خلال الحمل.
.
.
💡وأخيرًا، يجب استشارة الطبيب فورًا إذا كان صوت شخيرك مرتفعًا ومستمرًا لعدة أيام بشكل ملحوظ، أو كنتِ تعانين من ضغط الدم المرتفع وصعوبة التنفس في أثناء النوم.
.